1. الرئيسة
  2. أخبار الجامعة

معالي اللواء الطيراوي يستقبل سعادة سفير جنوب افريقيا


استقبل معالي اللواء توفيق الطيراوي رئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال، سعادة سفير دولة جنوب افريقيا لدى فلسطين أشرف سليمان ومستشاره وسكرتيره الخاص، بحضور رئيس الجامعة أ. د. عبد الناصر القدومي ونائبيه العسكري والأكاديمي في مقر الجامعة في مدينة أريحا اليوم الثلاثاء.

 

وأشاد اللواء الطيراوي بالعلاقة التاريخية بين فلسطين وجنوب افريقيا، وقال إنها ليست حديثة العهد بل قديمة قبل أن تتحرر جنوب افريقيا، وخاصة علاقة حركة فتح مع الحركات التحررية كانت مميزة.

 

وعبر عن فرحة القيادة الفلسطينية بتطور جنوب إفريقيا وأخذها دوراً مميزاً وقيادياً في العالم، متمنياً أن ينال شعبنا حريته واستقلاليته، مضيفاً ان جامعة الاستقلال، هي إحدى مؤسسات بناء الدولة الفلسطينية المستقلة، ومعرباً عن امله بالتعاون مع المؤسسات المشابهة في جنوب افريقيا في كافة المجالات الأكاديمية والتعليمية وتبادل الخبرات.

 

من جهته، شكر سعادة سفير جنوب افريقيا لدى فلسطين، اللواء الطيراوي على حسن الاستقبال والترحيب، مؤكداً ايضاً على عمق العلاقة مع شعبنا الفلسطيني وخاصة علاقة حركة فتح مع حزب جنوب افريقيا الذي حرر بلاده، وستبقى مميزة ومستمرة.

وفي سبيل الحديث عن العلاقة مع الفلسطينيين، قال إنه يوجد حوالي 97 منظمة في جنوب افريقيا تعمل في أسبوع الابارتهايد الذي تمارسه دولة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، ووصف ذلك انه تضامن دولي من بلاده مع شعبنا الفلسطيني.

 

وخلال الاجتماع، وعد سعادة السفير بإبرام اتفاقيات مستقبلية مع جامعة الاستقلال وتبادل خبرات ثقافية وتعليمية في المجال الأمني وغيره، وقال: "نحن طموحون لزيادة العلاقة في كافة المجالات مثل الزراعة والصناعة والتعليم والأمن.. الخ".

 

من جانبه، اجتمع رئيس الجامعة أ. د. عبد الناصر القدومي ونائبيه العسكري والأكاديمي بالضيف ومرافقيه، وقدم له شرحاً مفصلاً عن الجامعة والمسيرة الاكاديمية والتطويرية للكليات والمباني الانشائية، ونوه الى مسيرة الطالب التعليمية خلال سنوات الدراسة وحتى بعد التخرج واندماجهم في صفوف الأجهزة الأمنية.

 

وتحدث عن ميزات جامعة الاستقلال، خاصة انها تجمع التخصصات الأمنية والعسكرية والشرطية تحت مظلة واحدة، وأيضاً ما يميز الجامعة حوالي 30% من الطلبة من الاناث، منوهاً الى عضوية جامعة الاستقلال في الاتحادات العربية والإسلامية والعالمية للجامعات، وهذا يتيح لطلبة الجامعة اكمال دراساتهم العليا في أي من الجامعات التي تشترك بعضوية هذه الاتحادات.

 

من ناحيته، شكر مرة أخرى سعادة السفير سليمان، رئيس الجامعة ونوابه وكافة الحضور وقال إن التعليم هو المستقبل، مؤكداً على عمق العلاقة التاريخية مع شعبنا الفلسطيني ومستذكراً تجربة بلاده في مشروع التحرر ومتمنياً الحرية لشعبنا وإقامة دولته المستقلة والقادر على تحقيقها من خلال الحرية السياسية والتحدي لدى شعبنا الفلسطيني وجامعة الاستقلال تعتبر مثالاً على هذا التحدي.

 

واخيراً طلب سعادة السفير محاولة الاستفادة من الخبرات الفلسطينية في كافة مجالات الحياة الزراعية والاقتصادية والتكنولوجية، ومؤكداً على ابرام تعاون واتفاق قريباً.

إقرأ أيضا

الحقوق محفوظة جامعة الاستقلال © 2017